سرقة 600 مليون دولار من لعبة أكسي إنفينيتي في عملية قرصنة

Fadi
تقنية
Fadi2 أبريل 2022آخر تحديث : السبت 2 أبريل 2022 - 2:13 صباحًا
سرقة 600 مليون دولار من لعبة أكسي إنفينيتي في عملية قرصنة

تعرضت لعبة الفيديو “أكسي إنفينيتي” لعملية قرصنة، واسعة النطاق، ما جعلها تتكبد خسائر ضخمة، وأدى إلى تعزيز السمعة السيئة التي يعاني منها سوق العملات الافتراضية، التي عانت من عمليات مماثلة في الأشهر الأخيرة.

العملية أسفرت عن سرقة 600 مليون دولار، في اللعبة التي تعد واحدة من أكثر الألعاب شعبية في قارة آسيا، وتستعمل العملة الرقمية “إيثريوم”، وهي الأشهر بعد تلك الخاصة بالعملة الرقمية الأوسع انتشارا في العالم “بيتكوين”، لتدشين نوع من العالم الافتراضي يقوم فيه اللاعبون بشراء شخصيات صغيرة ملوّنة.

الشخصيات المذكورة تُدعى “أكسيز” ويقومون بتبادلها، وبخصوص الجهة المبتكرة، فإنها شركة “سكاي مايفس” الفيتنامية التي تستند إلى سلسلة كتل “جانبية” للعملة الافتراضية إيثريوم، تسمح لها بأن تدير نظام معاملاتها الداخلي دون أن تلجأ لإيثريوم، في كل المعاملات.

النظام الجانبي الذي تعتمد اللعبة عليه، تعرض لعملية قرصة كبيرة، ووصل المقرصنون للمبالغ التي حصلها اللاعبون، حيث اكتشفتها الشركة المنتجة للعبة بعد أسبوع من بدايتها، إذ تأتي هذه العملية بعد فترة قليلة من عملية مماثل تعرضت لها منصة “وورمهول” ذات الصلة بالعملات الافتراضية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.